Super User

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliq Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi.

التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "حان وقت التغيير"

يدعوكم مسرح الحارة لحضور عرض مسرحية "حان وقت التغيير" وذلك يوم الأربعاء 3/10/2018 الساعة 10 صباحاً في كلية الكتاب المقدس، بيت لحم.

أنتجت مسرحية "حان وقت التغيير" بالتعاون مع معهد الأبحاث التطبيقية - القدس (أريج) ضمن مشروع يهدف إلى تعزيز الحكم الرشيد في الجمعيات التعاونية والمنظمات المجتمعية الفلسطينية.

نص وإخراج: فراس أبو صباح

تمثيل: إلياس سلامة - نسبت سرحان - رزق إبراهيم

تقني صوت: محمد رواشدة

إدارة إنتاج: جورجيت رزق الله

إنتاج: مسرح الحارة 2018  

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "حان وقت التغيير"

يدعوكم مسرح الحارة لحضور عرض مسرحية "حان وقت التغيير" وذلك يوم الثلاثاء 25/9/2018 الساعة 10 صباحاً في قرية عصيرة القبلية والساعة 1 ظهراً في قرية بيت فوريك، نابلس.

أنتجت مسرحية "حان وقت التغيير" بالتعاون مع معهد الأبحاث التطبيقية - القدس (أريج) ضمن مشروع يهدف إلى تعزيز الحكم الرشيد في الجمعيات التعاونية والمنظمات المجتمعية الفلسطينية.

نص وإخراج: فراس أبو صباح

تمثيل: إلياس سلامة - نسبت سرحان - رزق إبراهيم

تقني صوت: محمد رواشدة

إدارة إنتاج: جورجيت رزق الله

إنتاج: مسرح الحارة 2018  

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "حان وقت التغيير"

يدعوكم مسرح الحارة لحضور عرض مسرحية "حان وقت التغيير" وذلك يوم السبت 22/9/2018 الساعة 10 صباحاً في بلدية عنبتا،  طولكرم.

أنتجت مسرحية "حان وقت التغيير" بالتعاون مع معهد الأبحاث التطبيقية - القدس (أريج) ضمن مشروع يهدف إلى تعزيز الحكم الرشيد في الجمعيات التعاونية والمنظمات المجتمعية الفلسطينية.

نص وإخراج: فراس أبو صباح

تمثيل: إلياس سلامة - نسبت سرحان - رزق إبراهيم

تقني صوت: محمد رواشدة

إدارة إنتاج: جورجيت رزق الله

إنتاج: مسرح الحارة 2018  

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "ميرميّة" في بيت جالا

يقدم مسرح الحارة مسرحية "ميرميّة" ضمن مهرجان بيت جالا الدولي للسلام الذي تنظمه بلدية بيت جالا وذلك يوم السبت 15/9/2018 الساعة 11 صباحاً في ستوديو مسرح الحارة، بيت جالا. 

 

"ميرميّة "

ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم

ما يهم أنهما فلسطيني وفلسطينية بانتظار العودة إلى الديار التي هجّروا منها عام 1948 ...

ها نحن نراهم يحلمون بذلك اليوم، بحقّهم في العودة إلى بيوتهم، ينتظرون تارةً ويفقدون الأمل تارةً أخرى ... ويستمرون في الإنتظار ...

يغلي الحنين في قلوبهم كما تغلي الميرميّة على النّار وتحملهم رائحتها إلى الديار ... حيث عاشوا

يستذكرون قصصاً ومواقف شخصية ما زالت راسخة في ذاكرتهم ...

يأخذوننا معهم برحلة في أعماق ذاكرتهم لنعود في الزّمن إلى تلك الحقبة التاريخية، لنعيش معهم طفولتهم البريئة والتي نغّصت النكبة صفوها ...

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة

تمثيل: فاتن خوري | نقولا زرينة                          

تصميم إضاءة وإدارة تقنية: عصام رشماوي

اختيار ملابس: حنين زواهرة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

عن كتاب: ذاكرة حيّة "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"

إعداد وتحرير: د. فيحاء عبد الهادي          

ترجمة الى اللغة الانجليزية: عيد بطارسة

بدعم من: البيت الدنماركي في فلسطين

شكر خاص: مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث | المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين – بديل | الإعلامي خضر برهم | السيدة مها السقا – مركز التراث الفلسطيني

اختيارات موسيقية للعرض: مقطوعات تراثية/ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية | لفي محرمتك/ سناء موسى | هلالالاليا/ ريم بنا | فيروزيات

                                                                            

عن المشروع:

قامت مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث بنشر كتاب "ذاكرة حية" في عام 2017 – بالشراكة مع البيت الدنماركي في فلسطين – كثمرة أولى لمشروع: "شهادات حول تهجير الفلسطينيين 1948"،والذي يهدف إلى الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، بجمع مقابلات شفوية من راويات ورواة يتمتعون بذاكرة جيدة ممن هجّروا عام 1948 إلى مدن وقرى أخرى داخل فلسطين (الضفة الغربية وغزة ومناطق 48)، وإلى الشتات (الأردن ولبنان ومصر وتشيلي)، وتغطي المقابلات بعض المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

المقابلات الست المنشورة في هذا الكتاب، هي خيار صغير من مجموع الروايات التي وثّقتها باحثات مؤسسة الرواة، حيث تم توثيق 114 رواية شفوية (61 من الراويات و53 من الرواة)، بالصوت والصورة.

أنتجت مسرحية "ميرميّة" باستخدام أسلوب مسرح الشهادات بهدف المساهمة في إثراء الرواية الفلسطينية، إيماناً منا بأن الفلسطينيين حين يروون حكاياتهم الفردية يساهمون في كتابة تاريخهم. وهي تستند إلى  الشهادات الست الواردة في كتاب "ذاكرة حية" والتي أجريت مع كل من: أمين محمد علي عبد المعطي (أبو عرب) وحمدي محمد مطر الخطيب (حمدي مطر) ورشيدة حسن محمد فضيلات وفريال حنا جمعة أبو عوض ولبيبة رشيد عبد الرحمن عيسى ومحمد أحمد حسين القاضي (أبو ناصر).

أعدت المخرجة ميرنا سخلة نص مسرحية "ميرميّة" من خلال دمج هذه الشهادات، لتركّز على حقبة زمنية محددة وهي نكبة عام 1948 وما رافقها من تجارب إنسانية قاسية عاشها هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين، والتي تتقاطع مع تجارب لاجئين آخرين في العالم حتى يومنا هذا!

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "ميرميّة" في مهرجان حكايا في الأردن

يقدم مسرح الحارة مسرحية "ميرميّة" ضمن مهرجان حكايا الذي ينظمه مسرح البلد في عمان وذلك يوم الخميس 13/9/2018 الساعة 7:30 مساءً على خشبة مسرح مركز الحسين الثقافي، عمان، الأردن. 

 

"ميرميّة "

ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم

ما يهم أنهما فلسطيني وفلسطينية بانتظار العودة إلى الديار التي هجّروا منها عام 1948 ...

ها نحن نراهم يحلمون بذلك اليوم، بحقّهم في العودة إلى بيوتهم، ينتظرون تارةً ويفقدون الأمل تارةً أخرى ... ويستمرون في الإنتظار ...

يغلي الحنين في قلوبهم كما تغلي الميرميّة على النّار وتحملهم رائحتها إلى الديار ... حيث عاشوا

يستذكرون قصصاً ومواقف شخصية ما زالت راسخة في ذاكرتهم ...

يأخذوننا معهم برحلة في أعماق ذاكرتهم لنعود في الزّمن إلى تلك الحقبة التاريخية، لنعيش معهم طفولتهم البريئة والتي نغّصت النكبة صفوها ...

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة

تمثيل: فاتن خوري | نقولا زرينة                          

تصميم إضاءة وإدارة تقنية: عصام رشماوي

اختيار ملابس: حنين زواهرة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

عن كتاب: ذاكرة حيّة "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"

إعداد وتحرير: د. فيحاء عبد الهادي          

ترجمة الى اللغة الانجليزية: عيد بطارسة

بدعم من: البيت الدنماركي في فلسطين

شكر خاص: مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث | المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين – بديل | الإعلامي خضر برهم | السيدة مها السقا – مركز التراث الفلسطيني

اختيارات موسيقية للعرض: مقطوعات تراثية/ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية | لفي محرمتك/ سناء موسى | هلالالاليا/ ريم بنا | فيروزيات

                                                                            

عن المشروع:

قامت مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث بنشر كتاب "ذاكرة حية" في عام 2017 – بالشراكة مع البيت الدنماركي في فلسطين – كثمرة أولى لمشروع: "شهادات حول تهجير الفلسطينيين 1948"،والذي يهدف إلى الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، بجمع مقابلات شفوية من راويات ورواة يتمتعون بذاكرة جيدة ممن هجّروا عام 1948 إلى مدن وقرى أخرى داخل فلسطين (الضفة الغربية وغزة ومناطق 48)، وإلى الشتات (الأردن ولبنان ومصر وتشيلي)، وتغطي المقابلات بعض المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

المقابلات الست المنشورة في هذا الكتاب، هي خيار صغير من مجموع الروايات التي وثّقتها باحثات مؤسسة الرواة، حيث تم توثيق 114 رواية شفوية (61 من الراويات و53 من الرواة)، بالصوت والصورة.

أنتجت مسرحية "ميرميّة" باستخدام أسلوب مسرح الشهادات بهدف المساهمة في إثراء الرواية الفلسطينية، إيماناً منا بأن الفلسطينيين حين يروون حكاياتهم الفردية يساهمون في كتابة تاريخهم. وهي تستند إلى  الشهادات الست الواردة في كتاب "ذاكرة حية" والتي أجريت مع كل من: أمين محمد علي عبد المعطي (أبو عرب) وحمدي محمد مطر الخطيب (حمدي مطر) ورشيدة حسن محمد فضيلات وفريال حنا جمعة أبو عوض ولبيبة رشيد عبد الرحمن عيسى ومحمد أحمد حسين القاضي (أبو ناصر).

أعدت المخرجة ميرنا سخلة نص مسرحية "ميرميّة" من خلال دمج هذه الشهادات، لتركّز على حقبة زمنية محددة وهي نكبة عام 1948 وما رافقها من تجارب إنسانية قاسية عاشها هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين، والتي تتقاطع مع تجارب لاجئين آخرين في العالم حتى يومنا هذا!

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "ميرميّة" في مهرجان حكايا في الأردن

يقدم مسرح الحارة مسرحية "ميرميّة" ضمن مهرجان حكايا الذي ينظمه مسرح البلد في عمان وذلك يوم الأربعاء 12/9/2018 الساعة 4 عصراً في قاعة بلدية المفرق، المفرق، الأردن. 

 

"ميرميّة "

ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم

ما يهم أنهما فلسطيني وفلسطينية بانتظار العودة إلى الديار التي هجّروا منها عام 1948 ...

ها نحن نراهم يحلمون بذلك اليوم، بحقّهم في العودة إلى بيوتهم، ينتظرون تارةً ويفقدون الأمل تارةً أخرى ... ويستمرون في الإنتظار ...

يغلي الحنين في قلوبهم كما تغلي الميرميّة على النّار وتحملهم رائحتها إلى الديار ... حيث عاشوا

يستذكرون قصصاً ومواقف شخصية ما زالت راسخة في ذاكرتهم ...

يأخذوننا معهم برحلة في أعماق ذاكرتهم لنعود في الزّمن إلى تلك الحقبة التاريخية، لنعيش معهم طفولتهم البريئة والتي نغّصت النكبة صفوها ...

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة

تمثيل: فاتن خوري | نقولا زرينة                          

تصميم إضاءة وإدارة تقنية: عصام رشماوي

اختيار ملابس: حنين زواهرة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

عن كتاب: ذاكرة حيّة "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"

إعداد وتحرير: د. فيحاء عبد الهادي          

ترجمة الى اللغة الانجليزية: عيد بطارسة

بدعم من: البيت الدنماركي في فلسطين

شكر خاص: مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث | المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين – بديل | الإعلامي خضر برهم | السيدة مها السقا – مركز التراث الفلسطيني

اختيارات موسيقية للعرض: مقطوعات تراثية/ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية | لفي محرمتك/ سناء موسى | هلالالاليا/ ريم بنا | فيروزيات

                                                                            

عن المشروع:

قامت مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث بنشر كتاب "ذاكرة حية" في عام 2017 – بالشراكة مع البيت الدنماركي في فلسطين – كثمرة أولى لمشروع: "شهادات حول تهجير الفلسطينيين 1948"،والذي يهدف إلى الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، بجمع مقابلات شفوية من راويات ورواة يتمتعون بذاكرة جيدة ممن هجّروا عام 1948 إلى مدن وقرى أخرى داخل فلسطين (الضفة الغربية وغزة ومناطق 48)، وإلى الشتات (الأردن ولبنان ومصر وتشيلي)، وتغطي المقابلات بعض المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

المقابلات الست المنشورة في هذا الكتاب، هي خيار صغير من مجموع الروايات التي وثّقتها باحثات مؤسسة الرواة، حيث تم توثيق 114 رواية شفوية (61 من الراويات و53 من الرواة)، بالصوت والصورة.

أنتجت مسرحية "ميرميّة" باستخدام أسلوب مسرح الشهادات بهدف المساهمة في إثراء الرواية الفلسطينية، إيماناً منا بأن الفلسطينيين حين يروون حكاياتهم الفردية يساهمون في كتابة تاريخهم. وهي تستند إلى  الشهادات الست الواردة في كتاب "ذاكرة حية" والتي أجريت مع كل من: أمين محمد علي عبد المعطي (أبو عرب) وحمدي محمد مطر الخطيب (حمدي مطر) ورشيدة حسن محمد فضيلات وفريال حنا جمعة أبو عوض ولبيبة رشيد عبد الرحمن عيسى ومحمد أحمد حسين القاضي (أبو ناصر).

أعدت المخرجة ميرنا سخلة نص مسرحية "ميرميّة" من خلال دمج هذه الشهادات، لتركّز على حقبة زمنية محددة وهي نكبة عام 1948 وما رافقها من تجارب إنسانية قاسية عاشها هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين، والتي تتقاطع مع تجارب لاجئين آخرين في العالم حتى يومنا هذا!

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "ميرميّة" في مهرجان حكايا في الأردن

يقدم مسرح الحارة مسرحية "ميرميّة" ضمن مهرجان حكايا الذي ينظمه مسرح البلد في عمان وذلك يوم الثلاثاء 11/9/2018 الساعة 4 عصراً في قاعة اليرموك، مخيم إربد، الأردن. 

 

"ميرميّة "

ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم

ما يهم أنهما فلسطيني وفلسطينية بانتظار العودة إلى الديار التي هجّروا منها عام 1948 ...

ها نحن نراهم يحلمون بذلك اليوم، بحقّهم في العودة إلى بيوتهم، ينتظرون تارةً ويفقدون الأمل تارةً أخرى ... ويستمرون في الإنتظار ...

يغلي الحنين في قلوبهم كما تغلي الميرميّة على النّار وتحملهم رائحتها إلى الديار ... حيث عاشوا

يستذكرون قصصاً ومواقف شخصية ما زالت راسخة في ذاكرتهم ...

يأخذوننا معهم برحلة في أعماق ذاكرتهم لنعود في الزّمن إلى تلك الحقبة التاريخية، لنعيش معهم طفولتهم البريئة والتي نغّصت النكبة صفوها ...

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة

تمثيل: فاتن خوري | نقولا زرينة                          

تصميم إضاءة وإدارة تقنية: عصام رشماوي

اختيار ملابس: حنين زواهرة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

عن كتاب: ذاكرة حيّة "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"

إعداد وتحرير: د. فيحاء عبد الهادي          

ترجمة الى اللغة الانجليزية: عيد بطارسة

بدعم من: البيت الدنماركي في فلسطين

شكر خاص: مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث | المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين – بديل | الإعلامي خضر برهم | السيدة مها السقا – مركز التراث الفلسطيني

اختيارات موسيقية للعرض: مقطوعات تراثية/ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية | لفي محرمتك/ سناء موسى | هلالالاليا/ ريم بنا | فيروزيات

                                                                            

عن المشروع:

قامت مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث بنشر كتاب "ذاكرة حية" في عام 2017 – بالشراكة مع البيت الدنماركي في فلسطين – كثمرة أولى لمشروع: "شهادات حول تهجير الفلسطينيين 1948"،والذي يهدف إلى الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، بجمع مقابلات شفوية من راويات ورواة يتمتعون بذاكرة جيدة ممن هجّروا عام 1948 إلى مدن وقرى أخرى داخل فلسطين (الضفة الغربية وغزة ومناطق 48)، وإلى الشتات (الأردن ولبنان ومصر وتشيلي)، وتغطي المقابلات بعض المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

المقابلات الست المنشورة في هذا الكتاب، هي خيار صغير من مجموع الروايات التي وثّقتها باحثات مؤسسة الرواة، حيث تم توثيق 114 رواية شفوية (61 من الراويات و53 من الرواة)، بالصوت والصورة.

أنتجت مسرحية "ميرميّة" باستخدام أسلوب مسرح الشهادات بهدف المساهمة في إثراء الرواية الفلسطينية، إيماناً منا بأن الفلسطينيين حين يروون حكاياتهم الفردية يساهمون في كتابة تاريخهم. وهي تستند إلى  الشهادات الست الواردة في كتاب "ذاكرة حية" والتي أجريت مع كل من: أمين محمد علي عبد المعطي (أبو عرب) وحمدي محمد مطر الخطيب (حمدي مطر) ورشيدة حسن محمد فضيلات وفريال حنا جمعة أبو عوض ولبيبة رشيد عبد الرحمن عيسى ومحمد أحمد حسين القاضي (أبو ناصر).

أعدت المخرجة ميرنا سخلة نص مسرحية "ميرميّة" من خلال دمج هذه الشهادات، لتركّز على حقبة زمنية محددة وهي نكبة عام 1948 وما رافقها من تجارب إنسانية قاسية عاشها هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين، والتي تتقاطع مع تجارب لاجئين آخرين في العالم حتى يومنا هذا!

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

عرض مسرحيتان نتاج مشاريع تخرج طلاب PARC

يتشرف مسرح الحارة بدعوتكم لحضور عروض مسرحيات مشاريع تخريج طلاب الفوج الثاني من مركز الحارة لتدريب الفنون الأدائية - PARC وذلك يوم الجمعة 17-8-2018 الساعة 7 مساءً على خشبة مسرح مؤسسة الرئيس بوتين الفلسطينية للثقافة والاقتصاد - بيت لحم.

سعر التذكرة 10 شيكل فقط

المسرحية الأولى: "سما تحت الحصار"
عن كتاب "يوميّات امرأة محاصرة" – مجموعة قصصية للكاتبة الفلسطينية سما حسن 

مكان مغلق ... كل شي فيه بحاصرنا 
الخوف، الخنقة، العتمة... كل شي فيه بضغطنا 
فش حدا قادر يتنفّس... انقطع الهوا زي ما انقطعت الكهربا
في الشّرايين ... ما ضلّش أكسجين 
الدّم مش قادر يطلع من القلب ... ولا قادر يوصل الرّئتين 
عم ننخنق ... وأحنا نحلم بالسّما 
عم منموت موت بطيء ... وأحنا تحت الحصار 
بس مين سائل فينا؟ ومين داري عنّا؟ 
أحنا عايشين في سجن كبير سقفه السّما 

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة
تمثيل: رزق إبراهيم | منذر بنّورة | مريم الباشا
تصميم سينوغرافيا وأزياء: علي عبيد
تنفيذ أزياء: علي عبيد
تنفيذ سينوغرافيا: مازن موسى
تقنيات صوت: رشيد الخطيب | يارا عاصي | ورد داوود 
إشراف سينوغرافيا وأزياء: فيروز نسطاس
إشراف تقني: عصام رشماوي
إشراف عام: نقولا زرينة
إدارة الإنتاج: جورجيت رزق الله

المسرحية الثانية: "إعدام أميرة"
عن مسرحية "إعدام أميرة كوش" للكاتب السوداني: د. أمل كردفاني

يوجد قانون في مملكة كوش يمنع الشرب من البئر المقدسة .. وكل من يشرب من هذه البئر يجب أن يُعدم وفي يوم من الأيام يفيق أهل الممكلة على خبر شرب بينت الملكمن البئر المقدسة.
هل يتم إعدام بنة الملك اذا خالفت قانون المملكة ؟ هل يقوم الملك بتنفيذ القانون ويعدم ابنته كما أعدم غيرها ؟.هل هناك مساواة في القانون ؟ هل نضحي بقليل من العدل من اجل الكثير منه ؟ كل هذه الأسئلة تطرحها مسرحية إعدام أميرة التي تبحث عن العدل في هذا العالم الظالم .

دراماتورجيا وإخراج: فراس أبو صباح 
تمثيل: أوس زبيدي | شبلي البو | عبد الله بنورة
تصميم سنوغرافيا: محمد جعفر | شريهان غافي | علي معمر | اسعيد انسطاس
تنفيذ سينوغرافيا: عصام رشماوي
تصميم وتنفيذ أزياء: محمد جعفر | شريهان غافي
صوت: علي معمر
اضاءة: اسعيد انسطاس 
إشراف سينوغرافيا وأزياء: فيروز نسطاس
إشراف تقني: فراس ابو صباح
إشراف عام: نقولا زرينة
إدارة الإنتاج: جورجيت رزق الله

 

موسومة تحت

يحتفل مسرح الحارة بتخريج الفوج الثاني من طلاب مركز الحارة لتدريب الفنون الأدائية - PARC وذلك يوم الخميس 2/8/2018 الساعة 5 مساءً في مؤسسة الرئيس بوتين الفلسطينية للثقافة والاقتصاد في بيت لحم.

Graduation_Invitation_2.jpgGraduation_Invitation_3.jpgGraduation_Invitation_4.jpg

موسومة تحت
التقويم كٌن أول من يعلق!

مسرحية "ميرميّة" في مسرح الحرية

يقدم مسرح الحارة مسرحية "ميرميّة" ضمن مهرجان المقاومة الثقافية المسرحي وذلك يوم الخميس 5/4/2018 الساعة 5 مساءً عىل خشبة مسرح الحرية، مخيم جنين. 

 

"ميرميّة "

ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم

ما يهم أنهما فلسطيني وفلسطينية بانتظار العودة إلى الديار التي هجّروا منها عام 1948 ...

ها نحن نراهم يحلمون بذلك اليوم، بحقّهم في العودة إلى بيوتهم، ينتظرون تارةً ويفقدون الأمل تارةً أخرى ... ويستمرون في الإنتظار ...

يغلي الحنين في قلوبهم كما تغلي الميرميّة على النّار وتحملهم رائحتها إلى الديار ... حيث عاشوا

يستذكرون قصصاً ومواقف شخصية ما زالت راسخة في ذاكرتهم ...

يأخذوننا معهم برحلة في أعماق ذاكرتهم لنعود في الزّمن إلى تلك الحقبة التاريخية، لنعيش معهم طفولتهم البريئة والتي نغّصت النكبة صفوها ...

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة

تمثيل: فاتن خوري | نقولا زرينة                          

تصميم إضاءة وإدارة تقنية: عصام رشماوي

اختيار ملابس: حنين زواهرة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

عن كتاب: ذاكرة حيّة "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"

إعداد وتحرير: د. فيحاء عبد الهادي          

ترجمة الى اللغة الانجليزية: عيد بطارسة

بدعم من: البيت الدنماركي في فلسطين

شكر خاص: مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث | المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين – بديل | الإعلامي خضر برهم | السيدة مها السقا – مركز التراث الفلسطيني

اختيارات موسيقية للعرض: مقطوعات تراثية/ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية | لفي محرمتك/ سناء موسى | هلالالاليا/ ريم بنا | فيروزيات

                                                                            

عن المشروع:

قامت مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث بنشر كتاب "ذاكرة حية" في عام 2017 – بالشراكة مع البيت الدنماركي في فلسطين – كثمرة أولى لمشروع: "شهادات حول تهجير الفلسطينيين 1948"،والذي يهدف إلى الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، بجمع مقابلات شفوية من راويات ورواة يتمتعون بذاكرة جيدة ممن هجّروا عام 1948 إلى مدن وقرى أخرى داخل فلسطين (الضفة الغربية وغزة ومناطق 48)، وإلى الشتات (الأردن ولبنان ومصر وتشيلي)، وتغطي المقابلات بعض المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

المقابلات الست المنشورة في هذا الكتاب، هي خيار صغير من مجموع الروايات التي وثّقتها باحثات مؤسسة الرواة، حيث تم توثيق 114 رواية شفوية (61 من الراويات و53 من الرواة)، بالصوت والصورة.

أنتجت مسرحية "ميرميّة" باستخدام أسلوب مسرح الشهادات بهدف المساهمة في إثراء الرواية الفلسطينية، إيماناً منا بأن الفلسطينيين حين يروون حكاياتهم الفردية يساهمون في كتابة تاريخهم. وهي تستند إلى  الشهادات الست الواردة في كتاب "ذاكرة حية" والتي أجريت مع كل من: أمين محمد علي عبد المعطي (أبو عرب) وحمدي محمد مطر الخطيب (حمدي مطر) ورشيدة حسن محمد فضيلات وفريال حنا جمعة أبو عوض ولبيبة رشيد عبد الرحمن عيسى ومحمد أحمد حسين القاضي (أبو ناصر).

أعدت المخرجة ميرنا سخلة نص مسرحية "ميرميّة" من خلال دمج هذه الشهادات، لتركّز على حقبة زمنية محددة وهي نكبة عام 1948 وما رافقها من تجارب إنسانية قاسية عاشها هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين، والتي تتقاطع مع تجارب لاجئين آخرين في العالم حتى يومنا هذا!

موسومة تحت