طباعة
مسرحية "ولد في بيت لحم"
نشر في مسرحيات للشباب و الكبار

مسرحية "ولد في بيت لحم"

"ولد في بيت لحم" هي مسرحية تهدف إلى تذكير العالم بأهمية مدينة بيت لحم الدينية و التاريخية و الانسانية. هذه المسرحية موجهة الى الجمهور في جميع انحاء العالم لسرد قصة مدينة بيت لحم و شعبها الفلسطيني وما يحدث فيها من انتهاكات انسانية يومية.
تتوجه أنظار العالم الى مدينة بيت لحم خلال عيد ميلاد السيد المسيح. المكان الذي يحلم الحجاج بزيارته خلال حياتهم. ان هذه المدينة المقدسة كباقي المدن الفلسطينية عانت و ما زالت تعاني بسبب الاحتلال الاسرائيلي و الاجتياحات والاغلاقات العسكرية ومنع التجول المفروض على الشعب الفلسطيني. لقد تجاهل العالم هذه المدينة المقدسة. وعزلت هذه المدينة كباقي المدن و القرى والمخيمات الفلسطينية بسبب جدار الفصل العنصري الذي قسم الضفة الغربية الى شمال وجنوب.
ان الشعب الفلسطيني يحب الحياة ويؤمن بالسلام العادل ويدعوكم بالعمل معه لتعريف العالم بتاريخه وقضيته العادلة.
مسرحية "ولد في بيت لحم" هي قصة مرشد سياحي يوظف ممثلين لسرد تفاصيل رحلة يوسف ومريم من الناصرة الى بيت لحم، الميلاد والهروب الى مصر بطريقة جديدة.
هل باستطاعة الممثلين الالتزام بسرد القصة التاريخية والدينية بمعزل عن معاناتهم اليومية كفلسطينيين؟؟
لقد قام مسرح الحارة بإنتاج هذه المسرحية لإيمانه بأهمية تعريف زوار المدن الفلسطينية وخاصة مدينة بيت لحم بأن القصة الدينية والتاريخية لميلاد السيد المسيح تتشابه مع قصة الفلسطينيين اليوم ومعاناتهم اليومية.
ولأن الاحتلال الاسرائيلي يحاول باستمرار إقناع السياح بخطورة دخول المناطق الفلسطينية وتضليل هوية مدينة بيت لحم الفلسطينية.
إخراج: سامي المتواسي
نص: فريق مسرح الحارة
فكرة نص ودراموتورج: سامي المتواسي
تحرير نص: مارينا برهم
تمثيل: رهام اسحق
محمد عواد
نقولا زرينة
تصميم اضاءة: محمد عواد
مواد مرئية: جوني زرينة
تصميم ديكور: سامي المتواسي
ملابس و اكسسوارات: ستيلا برهم
موسيقى: سامي المتواسي ومن التراث الفلسطيني
صوت: ربى صبحي
عزف جيتار: جوني زرينة
تقني: عصام رشماوي
تسجيل: ميغا ستوديو
إدارة انتاج: مارينا برهم
تصميم و أنتاج بروشور وبوستر: كرييتيف اد

شكر خاص
للمؤسسة السويسرية للتعاون والتنمية لدعم إنتاج المسرحية
بيت اللقاء. المركز الفلسطيني الايطالي الثقافي. مؤسسة اهلا بيت لحم. شرطة السياحة الفلسطينية. تلفزيون بيت لحم. السيد جورج سعادة. السيد مارك خانو. السيد سري ماياساندرا. السيد دوغلاس ديكس. والسيد رمزي برهم.

قراءة 317 مرات